الجزائر: استيراد 30 ألف طن من القمح السام وفتح تحقيق في الغرض

قرر الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب عبد الرحمان بوشهدة، وفتح تحقيق بخصوص ملف الحبوب.

ويأتي هذا القرار على خلفية، استيراد 30 ألف طن من القمح اللين من دولة لتوانيا، بها بذور حمراء تبين من التحقيقات الأولية أنها سامة، حسب ما نقله موقع النهار الجزائري.

هذا وحوّل الديوان المهني للحبوب عينة من الحبوب الحمراء إلى معهد علم الأدلة الجنائية وعلم الاجرام التابعة للقيادة العامة للدرك الوطني ببوشاوي من أجل التحقق من مدى خطورتها.

وما تزال الباخرة المحملة بكمية ثلاثين ألف طن محجوزة، بميناء العاصمة منذ أكثر من 15 يوم.