القصرين: حملة مراقبة إقتصادية مشتركة بمناسبة عيد الإضحى تسفر عن رفع 15 مخالفة إقتصادية

أسفرت حملة مراقبة مشتركة نفذتها الأربعاء 29 جويلية 2020، فرق المراقبة الإقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة بالقصرين، بالشراكة مع الهياكل الرقابية الصحية والبيئية والبيطرية، إلى جانب الوحدات الأمنية وممثلين عن المكتب الجهوي لمنظمة الدفاع عن المستهلك، بالسوق البلدي بمدينة القصرين والمحلات التجارية ونقاط البيع بالجملة والتفصيل المتاخمه له، عن رفع 15 مخالفة اقتصادية، تمثلت في عدم الإستظهار بفاتورات الشراء، والبيع بأسعار غير قانونية، وعدم إشهار الأسعار، وفق المديرة الجهوية للتجارة، سامية البريكي.
وبيّنت أن جميع المنتوجات ومستلزمات عيد الإضحى متوفرة، وأن أسواق الدواب بمختلف معتمديات الولاية تشهد، مع بداية العدّ التنازلي لحلول عيد الإضحى، إقبالا كبيرا من المواطنين، مؤكدة أن الأضاحي متوفرة بكميات كافية من مختلف الأصناف والأحجام، وأن فرق المراقبة التي تم تسخيرها مؤخرا لمتابعة نسق تزويد أسواق الدواب بالأضاحي ومراقبة أسعارها ومصدرها، تحولت اليوم إلى سوق دواب معتمدية سبيبة وباشرت عملها ورفعت المخالفات المستوجبة.
وذكرت سامية البريكي، من ناحية أخرى، أن الادارة الجهوية للتجارة قامت، إستعدادا لعيد الإضحى المبارك، بضمان حسن سير تزويد كافة مناطق الولاية بمادة الخبز طيلة فترة العيد، مبرزة، في هذا الصدد، أن وزارة التجارة أذنت للمطاحن بتزويد المخابز بكميات استثنائية من مادة الفرينة المدّعمة في حدود 50 قنطار للمخبزة الواحدة بعنوان تسبقة عن شهر أوت المقبل، وذلك نظرا لتزامن عيد الإضحى مع نهاية الشهر، وتفاديا لحصول نقص في مخزون هذه المادة الحيوية.
وأكدت، في سياق متصل، أنه تم تكثيف عمليات المراقبة بمختلف الأسواق البلدية والأسبوعية ونقاط بيع الخضر والغلال وأسواق الدواب، في سبيل التصدي لعمليات الترفيع في الأسعار، و”للقشارة” والممارسات الإحتكارية المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *