القصرين: شبهة الاستيلاء على بئر تابع للدولة بإحدى المناطق السقوية

تلقت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عريضة مفادها تعمد أحد أعيان المنطقة السقوية بمعتمدية تابعة لولاية القصرين الاستحواذ على ملك الدولة السقوي المتمثلة في بئر أنفقت عليها الدولة من ميزانيتها، حيث استأثر بها لخاصة نفسه منذ سنة 1998.

باشرت الهيئة أعمال التقصي وراسلت المندوبية الجهوية للفلاحة بولاية القصرين والتي أفادت بأن هذه البئر يستغلها المبلغ عنه بموجب عقد مبرم مع الإدارة العامة للموارد المائية بالوزارة لمدة 99 سنة.

وبمراسلة سلطة الإشراف ممثلة في وزارة الفلاحة والتي أفادت بأنه بعد إجراء عمليات تدقيق على جميع الوثائق والأرشيف المضمن بالوزارة لم يتم العثور على عقد بين المبلغ عنه وبين الوزارة على عكس ما جاء في مراسلة المندوبية الجهوية للفلاحة.

ونظرا إلى خطورة الشبهة باعتبار أن المعني قام بالاستيلاء على بئر خصصت لها اعتمادات من ميزانية الدولة ومنع المتساكنين من استغلالها، أحالت الهيئة الملف على أنظار السيد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بولاية القصرين.