جندوبة : إحالة ملف في شبهة الإستيلاء على الملك الغابي واستغلاله فلاحيا وغراسته بأشجار مثمرة

أكدت كوثر الوحيشي المستشار القانوني بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد اليوم الخميس 23 جويلية 2020 على موجات راديو نزاهة قبول الهيئة لتبليغ عن استيلاء على الملك الدولي الغابي بعد استيلاء مواطنين على بعض أجزاء من الأراضي الغابية واقتلاع أشجار زيتون بمنطقة ضريبات حمامدية من معتمدية طبرقة بولاية جندوبة.

وأكدت أن الهيئة راسلت فور تلقي التبليغ المندوبية الجهوية للفلاحة بجندوبة وتلقت ردا من وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري بإذن لمصلحة الغابات بإجراء بحث أثبت هذه الشبهات بإستيلاء المبلغ عنهم على أجزاء من القطعة عدد 7 من غابة الحمامدية وتكسير قطع أرض غابية وتجريدها من كسائها الغابي دون ترخيص ، كما تعمد المبلغ عنهم الى الاستيلاء والتحوز على اجزاء من القطعة المذكورة واستغلالها فلاحيا وغراستها بأشجار مثمرة ، والأفعال مجرمة بالفصلين 73 و74 من مجلة الغابات.

وأحالت الهيئة الملف الى السيد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة ومازالت الأبحاث جارية فيه مع توفر القرائن في الملف.

كما أشارت الى ملف اخر في السنة الفارطة في اصدار الوزارة لترخيص الى أحد المواطنين بقطع 200 هكتار من غابات الصنوبر بعين دراهم مشيرة الى انه غير قانوني وتتعلق به شبهة فساد وأدانه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومكونات المجتمع المدني بعد ترخيص من الوزارة.

وأشارت الوحيشي الى أنه تم خلال فترة أزمة الكورونا بإستغلال مواطنين لأراض غابية وإقتلاع أشجار الزيتون والتفويت فيها لشركة أجنبية وكذلك إحالة قطع أشجارالزان والتفويت فيها بالبيع في انتظار مآل الإحالة وإتمام الأبحاث فيها.

وهناك حادثة أخرى تحدثت عنها كوثر الوحيشي بقطع 1200 شجرة لبناء مركب ثقافي.

الاحالات والتوصيات

احالات مع كوثر الوحيشي وتوصيات اية بن مسعود الهيئة الوطنية لمكافحة الفسادبخصوص ملفات الفساد وشبهالت الفساد المتعلقة بالاستيلاء على الملك العمومي.Dossiers transférés à la justice avec Kaouther Louhichi et recommandations de l'INLUCC avec Eya Ben Massoued, en rapport avec les dossiers de corruption liés au vol des biens de l'Etathttp://radionazaha.tn/ 🌐📻 #09_11_matinale#قول_لا_للفساد

Publiée par ‎Radio Nazaha-راديو نزاهة‎ sur Jeudi 23 juillet 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *