ردا على الانتهاكات التي تطال غابة رقادة بولاية القيروان.. متطوعون يقومون بحملة تشجير حفاظا على الثروة الغابية

نظم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في إطار مشروع العدالة البيئية أمس حملة تشجير بغابة رقادة وذلك بالتعاون مع بلدية رقادة والإدارة الجهوية للغابات بالقيروان والمعهد الوطني للتراث وجمعية أحباء البيئة برقادة.

ويأتي ذلك ردا على الانتهاكات التي تتعرض لها هذه الغابة والتي تمسح أكثر من 80 هكتار، حسب ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأفاد رئيس بلدية رقادة بأنه، تم غراسة حوالي 300 شجرة وهو نشاط تطوعي بمناسبة العيد الوطني للشجرة يهدف بالأساس إلى الحفاظ على الثروة الغابية بالجهة والتحسيس بأهميتها في التوازن البيئي وسلامة المناخ، خاصة بعد تسجيل اعتداءات متكررة طالتها في الآونة الأخيرة تمثلت بالخصوص في القطع الجائر والمكثف للأشجار وإلقاء الفضلات المنزلية وفضلات البناء بالغابة.

كما أكد أنه تم اختيار المنطقة الأثرية برقادة للاحتفال بعيد الشجرة وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، مبرزا أنه سيتم في إطار الميزانية المرصودة للبلدية لسنة 2021 الانطلاق في عملية حماية هذه المنطقة الأثرية والغابة المحيطة بها وتسييجها وذلك بالتعاون مع المعهد الوطني للتراث والإدارة للغابات.