شبهة تعمد شخصين الاستيلاء على عقار على ملك المجلس الجهوي بصفاقس واستغلاله دون وجه قانوني

توصّلت الهيئة بردّ من مصالح ولاية صفاقس حول طلب معطيات بخصوص عقار على ملك المجلس الجهوي بصفاقس يتمّ استغلاله دون وجه حقّ.

وتمت الإفادة أن العقّار موضوع المراسلة، والذّي كان يتمّ استغلاله، تبلغ مساحته الجملية 1 هكتار و31 آرا وقع استغلاله من طرف شخصين عن طريق الحوز وتم عرض تسوية الوضعية العقارية لفائدة الحائزين المذكورين وفق قيمة شرائية محددة غير أن المعنيين بالأمر لم يتوليا إتمام عملية التسوية وتعمدا التفويت في العقار وبيعه لفائدة شركة بعث عقاري.

وقامت الشركة بإنجاز تهيئة أشغال الأرض وتقسيمها دون الحصول على رخصة في الغرض من المصالح المختصة بالولاية، وبتاريخ 02 ماي 2017 صدر قرار من والي الجهة ضد المعني لإزالة وهدم الزوايا المحدثة بالعقار وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه على حسابه وعلى مسؤوليته.

ونظرا إلى عدم الاستجابة لهذا القرار تولت مصالح الولاية بالتنسيق مع معتمد المنطقة إجراء عملية التنفيذ بتاريخ 18 فيفري 2019 وذلك بإزالة ما تم إحداثه من زوايا بالعقار.

كما قامت الشركة ببناء ثلاث فيلات موضوع قراري هدم صادرين عن بلدية المكان، هذا وقد تقدم وكيل الشركة بمطلب قصد تسوية الوضعية العقارية للأرض بقيمة مالية غير محيّنة وقدم مطلب تسجيل لدى فرع المحكمة العقارية بصفاقس لتسجيل الأرض.

وفي المقابل توّلى المجلس الجهوي الاعتراض على مطلب التسجيل ورفع شكاية في الغرض بالمحكمة الابتدائية بصفاقس من أجل الاستيلاء والاعتداء على ملك الغير.