صفقة الـ2 مليون كمامة: الوزير والنائب يعتذران

أعلن رئيس اللجنة البرلمانية للإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة  ومكافحة الفساد بدر الدين القمودي في تصريح إعلامي لإذاعة موزاييك  اليوم 21 أفريل 2020، أن وزير الصناعة  صالح بن يوسف قدّم اعتذاراته للنواب والشعب التونسي عن الخطأ الإجرائي الذي صاحب صفقة تصنيع 2 مليون كمامة التي تمّ إسداءها للنائب بمجلس نواب الشعب جلال الزياتي.

كما أكّد القمودي أنّ زميله بمجلس نواب الشعب كان قد تقدّم منذ صبيحة يوم أمس باعتذار كتابي لما ترتب عن قبوله تصنيع 2 مليون كمامة لفائدة وزارة الصناعة من أخطاء إجرائية وخرق للقانون مبيّنا أنّ زميله لم يكن يعلم أن ما أتى على فعله مخالف للقانون على حدّ تعبيره.

وأشار القمودي أنّ اللجنة لم تستسغ القفز على القوانين والإجراءات المعمول بها وتقبلت إعتذار كل من وزيرا لصناعة والنائب المذكور مع تشبثهم بإحالة الأمر على القضاء للبحث في شبهات إحتكار القماش والتعريفة وغيرها من الشبهات التي طالت صفقة 2 مليون كمامة و30 مليون كمامة.

يُشار إلى أنّ منطلق العملية كان بتعهد الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد منذ 11 أفريل 2020 بجملة من التبليغات التي وصلتها من طرف مصنّعين، تهم احتكار القماش الذي سيستعمل في صنع الكمامات من طرف رجال أعمال وتسريب معلومات من كرّاس شروط تصنيع 30 مليون كمامة وتشكيك في تسعيرة التكلفة الحقيقة التي تمّ الإعلان عليها إضافة إلى جملة من الخروقات التي تهم اللجنة الفنية لإعداد كرّاس الشروط.

1 Comment

  • Rahmouni , 22 أبريل 2020 @ 10 h 12 min

    Il faut que la justice fait son boulot et il faut annuler ce marché …le peuple n’accepte pas ce genre d’excuse bidon….
    Il faut que le Président de la République recadre le chef du gouvernement….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *