نجيب الفريجي : نظام الحكم اللبناني ساعد في تقوية مرجعيات أوقفت التطور وحوّلت البلاد الى ساحة حرب لقوى أجنبية

أكد نجيب الفريجي عن المعهد الدولي للسلام “مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا ” في تصريح لراديو نزاهة أن الانفجار الأخير في مرفإ بيروت كشف غياب الحوكمة في ظل نظام طائفي لا يخضع لسيادة القانون في المحاسبة والمراقبة والمساءلة وتفشي ظواهر الفساد وتكون ضحيته الأولى سيادة القانون ، والعالم العربي يعيش تفجيرات يومية بهذا الحجم دون صوت ودون اثار مرئية او مسموعة.

وأضاف الفريجي أن الاقتصاد اللبناني كان يعرف بأهم اقتصاد في الشرق الاوسط ويعوّل على الكفاءات والقدرات البشرية الهامة التي يتضمنها هذا البلد ، والمؤسف اليوم أن لبنان لا يتقدم نحو النهوض ، والأمم المتحدة تساعد لبنان في التقدم بقناعة أن الموارد البشرية قادرة على إعادة اعمار لبنان بعد أن عانى من الاحتلال الإسرائيلي والحضور السوري والتدخلات الأجنبية التي جعلت من لبنان ساحة حرب لكل من له أطماع مما جعل قوى تظهر شكلت دولة صلب الدولة ما ساهم في اضعاف قوة البلد.

وأشار الفريجي أن منظومة الحكم تخضع لمحاصصة بتوزيع طائفي للسلطة تحرم الكفاءات من لعب دور بناء مستشرف للمستقبل وشفاف يخضع للمحاسبة بل جعلتها تعود الى مرجعيات تعمل في منطق ضيق تخدم اجندات اجنبية دون خدمة المصلحة العامة ما أدى الى التراجع والتقهقر ما جعل اللبناني يخرج الى الشارع جائعا اليوم بعد تغطيته سابقا وتغذيته لجانب كبير من الشرق الأوسط وبلدان الخليج في عدد من المجالات من المجالات الثقافية الفكرية والعلمية الى الصناعية أيضا.

وأضاف الفريجي أنه منذ حضوره في لبنان من سنة 1998 ساهم بصفته ممثلا عن الأمم المتحدة في لبنان في الانسحاب الإسرائيلي والقوات السورية كما أن الأمم المتحدة لعبت دورا كبيرا في عدد من القضايا في لبنان، وعن كمية الاغتيالات في البلاد أفاد بأنه كان له لقاء مع رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني 5 دقائق قبل اغتياله والهدف من اغتياله حسب قوله هو قطع الأمل على النهوض بالبلاد لمنع لبنان من استعادة دوره الإقليمي والنهوض ببيروت والبقاء بها خاضعة للمصالح الاجنبية، وهناك أمور تربط بين ما ينتظره العالم من افصاح عن بعض مخرجات المحكمة وتوجيه التهم وما يحدث الان من زعزعة البلاد وهو ما يضع بعض الأطراف الفاعلة في زاوية الاتهام.

وقال الفريجي إن مخزون نيترات الأمونيوم موجود في المرفإ منذ 2013 عندما تم حجزه ولم يتم الى اليوم التصرف فيه، وأضاف أنه عندما يصبح الفساد هو السائد فإن القانون والصحافة وكل ما يؤسس من هياكل رقابية تطوع لخدمة الفساد وخرق القانون وخدمة مصالح أطراف معينة على حساب مصلحة الوطن.

نجيب فريجي عن المعهد الدولي للسلام "مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا " تداعيات تفجير مرفأ بيروت هل كان الفساد أبرز مسبباتها؟

نجيب فريجي عن المعهد الدولي للسلام "مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا " تداعيات تفجير مرفأ بيروت هل كان الفساد أبرز مسبباتها؟http://radionazaha.tn/ 🌐📻 #Studio_Nazaha #قول_لا_للفساد

Publiée par ‎Radio Nazaha-راديو نزاهة‎ sur Jeudi 6 août 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *