والي زغوان يقرر اغلاق المسلخ البلدي حفظا لصحة المواطن

قال صالح المطيراوي والي زغوان اليوم الأربعاء 29 جويلية 2020 على موجات راديو نزاهة إنه تم اتخاذ القرار للقيام بالتقارير الفنية للصحة والطب البيطري والتي تم بناء عليها منذ 3 أيام إغلاق المسلخ الى غاية الاستجابة وإصلاح الأعطاب التي تمس الصحة العامة وتم الانطلاق في الإصلاحات الضرورية لتلافي الإخلالات ، مشيرا الى أنه يقوم بمتابعة الأوضاع وإرسال المراسلات للهيئة في عدد من القضايا وتتم الإجابة سريعا على العرائض.

وأضاف والي زغوان أن المجلس البلدي هو المكلف بالتصرف في المستودعات البلدية وفي باقي الشؤون الترتيبية التي تقع تحت سلطتها طبق القانون ولكن الوالي هو رئيس السلطة الجهوية ورئيس إدارة الضبط المركزي والمؤتمن عن الأمن العام بما في ذلك الأمن الصحي وبإمكانه التدخل في بعض الملفات وإتخاذ القرارات وفق ما يضبطه القانون.

وأكدت الأستاذة سارة الهيشري المستشار القانوني بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن الهيئة تعهدت يوم 3 جوان 2020 بملف وضعية المسلخ البلدي بزغوان، وأضافت أن الملف متشعب لأنه يمس العمل البلدي على عدة مستويات بإعتبار أنه يمس الأمن الغذائي وصحة المواطن التونسي ووضعية المسلخ البلدي كارثية.

وأشارت الهيشري الى وجود ملف للتقصي والتحقيق عن الوضعية الكارثية للمسلخ البلدي مع وجود تقرير من المديرة الجهوية للصحة بزغوان عن سوء الوضعية من عدم توفر الظروف الصحية إضافة الى مشاكل في تصريف المياه المستعملة في الوادي المحاذي للمسلخ ورفع الفواضل وعدم ثبوت صلوحية مياه الآبار الموجودة بالمسلخ، إضافة إلى عدم الاستضهار بالتحاليل الجرثومية الخاصة بالعملة إضافة الى ذبح الأبقار في غياب الطبيب البيطري في توقيت خارج توقيت العمل وذلك على الساعة العاشرة ليلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *