تكنولوجيا

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر المواطنين من عمليات قرصنة وانتحال لصفة البنك المركزي

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، المواطنين، إلى “الرفع من درجة اليقظة ومزيد الحذر”، وذلك على إثر رصد موجة تصيّد جديدة ينتحل فيها القراصنة صفة البنك المركزي التونسي، ويستهدفون الحرفاء بهدف سرقة معطياتهم الخاصة، في مرحلة أولى، ثم سرقة الأموال، في مرحلة ثانية.

وأوضحت الوكالة في بلاغ لها أمس الأحد، أن القراصنة يتولون في حملة التصيّد المذكورة، حث حرفاء البنك المركزي التونسي على الدخول إلى رابط مشبوه، يُحيل بدوره إلى صفحة زائفة ومشبوهة على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” تنتحل صفة هذه المؤسسة المالية.

وفي هذا السياق، ذكّرت وكالة السلامة المعلوماتية، مستعملي الشبكات المعلوماتية والأنترنات ومواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة “اجتناب الإدلاء بأي معطى خاص أو شخصي”. وشددت على وجوب التأكد في كل مرة، من مصداقية الصفحات التي يتم الولوج إليها، ومن صحة الأخبار المتداولة، وذلك بالرجوع إلى المصادر الرسمية، للمعلومة والتأكد من صحتها.

مشاركة :

تعليقات

أضف تعليقا

مقالات ذات صلة

البنك المركزي يحذر من محاولات احتيال إلكترونية

البنك المركزي يحذر من محاولات احتيال إلكترونية

دعا البنك المركزي التونسي أي شخص يتصفح في مواقع الواب الخبيثة عن بيانات تتعلق ببطاقة الدفع الخاصة به، إلى إبلاغ البنك ال...

إطلاق منظومة “سجّلني” للتصدّي لظاهرة بيع الأجهزة الجوّالة المهرّبة والمزيّفة في تونس

إطلاق منظومة “سجّلني” للتصدّي لظاهرة بيع الأجهزة الجوّالة المهرّبة والمزيّفة في تونس

أعلن وزير تكنولوجيّات الاتصال، محمد الفاضل كريّم، الأربعاء، عن إطلاق المنظومة الوطنيّة لتسجيل الأجهزة الجوّالة في تونس “...

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من موجة جديدة من القرصنة

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من موجة جديدة من القرصنة

حذرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية من موجة جديدة من النوع "Spam Extorsion / Sextortion" التي تتكون من تلقي رسالة ب...

Projet d'appui aux instances indépendantes en Tunisie

Ce site Web a été produit avec le soutien financier de l'Union européenne et du Conseil de l'Europe. Son contenu relève de la seule responsabilité de l'Instance Nationale de lutte contre la corruption et ne reflète pas nécessairement les opinions des deux organisations.