تكنولوجيا

إطلاق منظومة “سجّلني” للتصدّي لظاهرة بيع الأجهزة الجوّالة المهرّبة والمزيّفة في تونس

أعلن وزير تكنولوجيّات الاتصال، محمد الفاضل كريّم، الأربعاء، عن إطلاق المنظومة الوطنيّة لتسجيل الأجهزة الجوّالة في تونس “سجلّني” قصد التصدّي لظاهرة بيع الهواتف الجوّالة المهرّبة والمزيّفة في السوق.

وأبرز الوزير، في لقاء صحفي خصّص لإطلاق هذه المنظومة، بتونس، أن الاستغلال الفعلي لمنظومة “سجلني” لتسجيل الأجهزة الجوّالة، التي تشتغل على الشبكات العموميّة للاتصالات المسماة بالسجل المركزي لمعرفة التجهيزات سيكون ابتداء من غرّة جانفي 2021.

وشدّد على أهميّة المنظومة الوطنيّة في التصدي لظاهرة سرقة أجهزة الاتصال الجوّالة أو المتأتيّة من السوق الموازية أو التّي لم تخضع لإجراءات الرقابة القانونيّة عند التوريد، لافتا إلى فاعليتها للحدّ من ظاهرة تهريب وتقليد الأجهزة الجوّالة.

وأفاد كريم بأن 60 بالمائة من الهواتف الجوّالة المتداولة في السوق متأتيّة من السوق الموازية، مشيدا بأهمية هذه المنظومة في التصدّي للتهرّب الجبائي مفسرا أنّ 3 مليون هاتف جوال جديد مستورد سنويا، من مجموع 7 مليون هاتف، يمر عبر المسالك القانونية.

مشاركة :

تعليقات

أضف تعليقا

مقالات ذات صلة

البنك المركزي يحذر من محاولات احتيال إلكترونية

البنك المركزي يحذر من محاولات احتيال إلكترونية

دعا البنك المركزي التونسي أي شخص يتصفح في مواقع الواب الخبيثة عن بيانات تتعلق ببطاقة الدفع الخاصة به، إلى إبلاغ البنك ال...

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر المواطنين من عمليات قرصنة وانتحال لصفة البنك المركزي

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر المواطنين من عمليات قرصنة وانتحال لصفة البنك المركزي

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، المواطنين، إلى “الرفع من درجة اليقظة ومزيد الحذر”، وذلك على إثر رصد موجة تصيّد ...

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من موجة جديدة من القرصنة

الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من موجة جديدة من القرصنة

حذرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية من موجة جديدة من النوع "Spam Extorsion / Sextortion" التي تتكون من تلقي رسالة ب...

Projet d'appui aux instances indépendantes en Tunisie

Ce site Web a été produit avec le soutien financier de l'Union européenne et du Conseil de l'Europe. Son contenu relève de la seule responsabilité de l'Instance Nationale de lutte contre la corruption et ne reflète pas nécessairement les opinions des deux organisations.