جهوية

تقلص عدد حوادث الطرقات خلال العطلة الامنة بنسبة 36 %

سجلت تونس من خلال خلال برنامج العطلة الآمنة (جويلية واوت 2020) تراجعا في عدد حوادث الطرقات بنسبة 36 %، متجاوزة بذلك الهدف المرسوم والذى قدر ب25 %.
وقال المكلف بالإعلام بالمرصد الوطني لسلامة المرور بوزارة الداخلية مراد الجويني اليوم الخميس في تصريح ل(وات)، بمناسبة تقييم نتائج هذا البرنامج " إن الهدف المرسوم كان بلوغ 844 حادث فقط مع نهاية هذا البرنامج في حين تم تسجيل 717 حادث ".
وأضاف انه تم تسجيل انخفاض في عدد قتلى حوادث الطرقات أيضا خلال شهري جويلية واوت 2020 ليبلغ العدد 181 قتيلا مقابل معدل قتلى حوادث الطرقات خلال الثلاث سنوات الماضية قدر ب261 قتيل.
كما أبرز من جهة اخرى ان لجنة القيادة المكلفة بمتابعة تحقيق الاهداف المرسومة للعطلة الآمنة قد قامت هذه السنة بأدوار متعددة على غرار الدور التحسيسي الذي شاركت فيه مختلف مكونات المجتمع المدني، والدور الجزري الذي قامت به وحدات الشرطة والحرس والمرور، إلى جانب دور الحماية المدنية في إطار النجدة والإسعاف على الطرقات.
وأفاد مراد الجويني بأنه وفي ظل غياب استراتيجية وطنية للسلامة المرورية فان المرصد يعمل حاليا على وضع اللمسات الاخيرة لهذه الاستراتيجية، وذلك بمشاركة مختلف الأطراف الفاعلة في هذا المجال، الى جانب السعي لضمان ديمومة عمل لجنة القيادة المكلفة بتحقيق الأهداف المرسومة للعطلة الامنة على مدى السنة.
وتذمر الجويني من نقص التغطية الاعلامية لمختلف الأنشطة التحسيسة المتعلقة بحوادث الطرقات والومضات التوعوية الخاصة بمخاطر هذه الحوادث.
ودعا في هذا الصدد مختلف المؤسسات الإعلامية الى مزيد الإنخراط في هذه البرامج قصد ترسيخ ثقافة مرورية سليمة لمزيد التقليص من فواجع الطريق وتحسيس مستعملي الطريق بخطورتها.
وللاشارة فقد سجل المرصد خلال الفترة من غرة جانفي الى غاية 28 اوت 2020 ، 2639 حادثا تسببا في مقتل 599 شخصا وجرح 3863 آخرين.
وتصدرت ولاية تونس، وفق ذات المتحدث ، المرتبة الاولى في عدد الحوادث ب 474 حادثا و74 قتيلا و625 جريحا تليها ولاية نابل ب 212 حادثا و44 قتيلا و366 جريحا ثم ولاية بن عروس ب 210 حادثا و29 قتيلا و285 جريحا.
كما سجلت العديد من الولايات انخفاضا فاق ال25 بالمائة خلال العطلة الامنة من حيث عدد الحوادث وهي القصرين والقيروان والمهدية وباجة وبنزرت وجندوبة وسليانة وسوسة وصفاقس وقابس وقبلي وقفصة ومدنين مبرزا في المقابل ان عدد من الولايات الاخرى لم تصل الى تحقيق الهدف المرسوم ضمن برنامج العطلة الآمنة وهي ولايات تونس واريانة ومنوبة وبن عروس والمنستير وزغوان ونابل وسيدي بوزيد وتطاوين.

مشاركة :

تعليقات

أضف تعليقا

مقالات ذات صلة

شبهة استغلال مقطع رمال بولاية نابل دون ترخيص

شبهة استغلال مقطع رمال بولاية نابل دون ترخيص

تعهدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بموجب تبليغ وارد عليها بتاريخ 26 ديسمبر 2017 بالتقصي في شبهة استيلاء على مقطع رمال ب...

صفاقس: القبض على 16 شخص بصدد التحضير لعملية هجرة غير نظامية

صفاقس: القبض على 16 شخص بصدد التحضير لعملية هجرة غير نظامية

تمكنت يوم 06 جوان 2021 دورية مشتركة بين فرقتي الأبحاث والتفتيش ومركز الحرس الوطني بالعامرة من ولاية صفاقس من ضبط 16 شخص ...

حجز بضاعة مهربة قدرت قيمتها المالية بـ 136 ألف دينار

حجز بضاعة مهربة قدرت قيمتها المالية بـ 136 ألف دينار

أحبطت وحدات الحرس الوطني بإقليمي توزر وصفاقس يوم 05 جوان 2021، عمليتي تهريب لبضائع مختلفة....

النفيضة: الاستيلاء على عقار فلاحي تابع لديوان الأراضي الدولية

النفيضة: الاستيلاء على عقار فلاحي تابع لديوان الأراضي الدولية

توصلت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بردّ من وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، يتعلّق بشبهة الاستيلاء على عقار فلاحي ت...

وزارة الفلاحة: الاعتداء على الملك العمومي للمياه لوادي "اواز" من ولاية زغوان

وزارة الفلاحة: الاعتداء على الملك العمومي للمياه لوادي "اواز" من ولاية زغوان

توصلت الهيئة برد من وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في علاقة بشبهة الاعتداء على الملك العمومي للمياه لوادي ...

زغوان: شبهة الإستيلاء على ملك الدولة والإعتداء على عقار مسجل

زغوان: شبهة الإستيلاء على ملك الدولة والإعتداء على عقار مسجل

توصّلت الهيئة بمكتوب من السيّد وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بزغوان، مفاده إحالة الملف الموجّه إليه من الهيئة عل...

جندوبة: إسناد رخصة إستغلال ملك الدولة الغابي على خلاف الصيغ القانونية

جندوبة: إسناد رخصة إستغلال ملك الدولة الغابي على خلاف الصيغ القانونية

أحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على أنظار السيّد وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بجندوبة وطبقا لما خوّله الفصل...

القيروان: شبهة فساد بمركز فحص فني للسيارات

القيروان: شبهة فساد بمركز فحص فني للسيارات

تلقت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد مكتوبا من السيّد وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بالقيروان للإفادة بأنّ الإحالة...

Projet d'appui aux instances indépendantes en Tunisie

Ce site Web a été produit avec le soutien financier de l'Union européenne et du Conseil de l'Europe. Son contenu relève de la seule responsabilité de l'Instance Nationale de lutte contre la corruption et ne reflète pas nécessairement les opinions des deux organisations.