ثقافة

إمضاء اتفاقية شراكة وتعاون بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وأيام قرطاج السينمائية في دورتها 31

تم اليوم الجمعة 14 أوت 2020 إمضاء اتفاقية شراكة وتعاون بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وأيام قرطاج السينمائية في دورتها 31 لمرافقة ومتابعة تنظيم المهرجان ونشر ثقافة الحوكمة السليمة في المجال الثقافي بحضور كل من رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب ومدير أيام قرطاج السينمائية رضا الباهي ومدير مركز السينما والصورة سليم درقاش.

وقال العميد شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد إن أيام قرطاج من أعرق المهرجانات الثقافية والثقافة آداة من أدوات التغيير في مجال الحوكمة مثلها مثل التربية، وأكد العميد أنه يؤمن بدور السينما والثقافة والفن في التغيير نحو الأفضل ومن الضروري استغلال هذه البوابة اليوم لمزيد نشر ثقافة مكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة ، كما أن الشراكة ستحمل كل الخير للثقافة التونسية رغم الظروف الصحية التي تشهدها البلاد في ظل أزمة الكورونا.

ومن جهته أكد رضا الباهي مدير الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية أنه تم في هذه الدورة انشاء توجه جديد يكون مخالفا للدورات السابقة وتكون فيه الحوكمة والتسيير الإداري السليم هو الأساس وتكون هيئة مكافحة الفساد دور رقابي في سلطة معنوية لمزيد حوكمة التصرف والإدارة في الدورة.

وأشار سليم درقاش مدير مركز السينما والصورة أن الشراكة اليوم تحمل رسالة تهم دور الثقافة في بناء حس المواطن وإرساء التغيير ورسالة واضحة لمكافحة الفساد في دورة استثنائية في ظروفها لكنها تحمل بصمة في تاريخ المهرجان حسب قوله.

وتضبط هذه الاتفاقية أسس التعاون بين الهيئة والمهرجان من خلال عدد من النقاط أهمها المساهمة في تنظيم ندوة حول “حوكمة المهرجانات” واعتماد راديو “نزاهة” شريكا إعلاميا للمهرجان.