وطنية

الكاف: تعمد أستاذ تعليم ابتدائي بعث مدرسة خاصة بطريقة غير قانونية وشبهة فساد إداري وتهرب ضريبي تلاحقه

توصلت الهيئة بمكتوب من السيد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالكاف مفاده مواصلة الأبحاث في الملف الوارد عليه من الهيئة والمتعلق بشبهة فساد إداري وتهرب ضريبي.

وانطلقت الأبحاث بتوصّل الهيئة بتبليغ حول وجود شبهة فساد إداري ومالي تنسب إلى أستاذ تعليم ابتدائي مباشر بمدرسة ابتدائية بولاية الكاف ومتمتع بالعفو العام ويدير روضة ومدرسة خاصة.

وبمباشرة الهيئة لأعمال البحث والتقصّي تبيّن أنّ المبلغ عنه صاحب معرف وحيد بالصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية ومتمتع بمعرف وحيد بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلافا لما ينصّ عليه القانون حيث "يحجر على كل عون عمومي أن يمارس بعنوان مهني وبمقابل نشاطا خاصا مهما كان نوعه ومهما كانت وضعيته .."

وبمواصلة الهيئة لأعمال البحث والتقصي بعد وجود قرائن جدية تبين أن المبلغ عنه تتعلق به شبهة تجاوزات تتعلق بروضة متمثلة في افتقارها لشروط السلامة، علاوة على أن رئيس المؤسسة ومديرها يمارس في الآن ذاته مهمة تأطير العاملين بها وهو ما يمثل في حد ذاته خرقا لكراس الشروط الخاص برياض الأطفال.

كما تبين أن المبلغ عنه بعث مدرسة خاصة بطريقة غير قانونية ودون الاستناد إلى قرار وزير التربية والتكوين المتعلق بإحداث لجان استشارية جهوية للمؤسسات التربوية الخاصة بالإدارات الجهوية للتربية وبضبط تركيبتها وسير عملها.

هذا إضافة إلى أنّ بعث مدرسة خاصة تمّ دون رخصة ودون بطاقة تعريف جبائية تخول له ممارسة هذا النشاط التجاري.