عالمية

العراق: الكشف عن تورط وزراء في ملفات فساد

كشفت لجنة النزاهة النيابية بمجلس النواب العراقي، أمس، عن تورط وزراء سابقين وحاليين بملفات كبيرة.

وقال عضو لجنة النزاهة النيابية كريم أبو سودة في تصريحات نشرتها وسائل إعلام عراقية، إن محاربة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة من قبل الفاسدين يحتاجان إرادة وثورة جدية على الفساد في جميع المؤسسات.

وبين أن لجنة النزاهة في مجلس النوَّاب لديها ملفات كبيرة ستطال عددا من الوزراء في الحكومة العراقية السابقة، علاوة على وزراء حاليين، لافتاً إلى أن ملف الفساد كبير ويحتاج إلى تنسيق بين اللجان والهيئات المختصة وتطبيق القانون بحق كل من سرق المال العام.

وقالت وسائل إعلام عراقية إن لجنة مكافحة الفساد الحكومية تسعى لإصدار قائمة جديدة من مذكرات القبض بحق أكثر من ستة عشر شخصية متهمة بعمليات فساد مالي وإداري ومن بينها ثمانية نواب حاليين.

هذا وتناولت وسائل صحفية وإعلامية أنباء عن اعتقال لجنة مكافحة الفساد، القيادي جمال الكربولي من منزله وسط بغداد وفق مذكرة قبض قضائية صدرت بحقه على خلفية تهم فساد، مضيفة إن عملية القبض أتت بعد اعترافات أدلى بها رجل الأعمال بهاء الجوراني حول ملفات فساد.

والتقى رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي رئيس مجلس القضاء الأعلى، أمس، وبحثا الجهود المشتركة في مجال مكافحة الفساد والجريمة المنظمة.

 وأعلن الكاظمي في وقت سابق، تشكيل لجنة عليا تختص بالتحقيق في قضايا الفساد الكبرى، والجرائم الاستثنائية.

وشدد رئيس مجلس الوزراء في وقت سابق أن لجنة مكافحة الفساد ستستمر في عملها رغم كل ما يثار حولها من إشاعات، مؤكداً تحقيق خطوات إيجابية للحد من الفساد.